Wednesday, February 14, 2007

رسالة بهائيان مصريان: هل سيرد الرئيس؟


نشرت مدونة بيلو التي تصدر باللغة الانجليزية تحت عنوان الدين البهائي في مصر نص رسالة رفعها البهائي المصري سامى نصيف بباوى وزوجته وفاء هندى حليم الى الرئيس المصري حسني مبارك . وفيما يلي نص الرسالة


فخامــــــة الرئيس ….محمد حسنى مبارك

الأب لكل المصريين على اختلاف عقائدهم ومذاهبهم وأطيافهم

نتوجه لسيادتكم بشكوى ارجوكم ان تتخذوا فيها ما ترونه تجاه فئة من المواطنين يقع عليها الظلم فى كل وقت وكل آن . ففى الوقت الذى تقومون فيه فخامتكم بتعميق مبدأ المواطنة فى مصرنا الغالية وتنادون بمبدأ الانصهار داخل بوتقتها بمفهومها العميق كي نكون جميعا نسيجا واحدا لبناء مستقبل بلدنا على اكمل وجه

يقوم السيد وزير الاوقاف الدكتور محمود حمدي زقزوق اليوم برمي المواطنين البهائيين المصريين بهذا الاتهام المشين الذى لايقوم على اي سند او حجة فيسبنا ويمتهن كرامتنا كمواطنين شرفاء اوفياء لوطنـهم ومواطنيهم يؤدون واجبهم فى خدمة الوطن بكل محبة وتفانى عملا بمبدأهم : عاشروا مع الاديان كلها بالروح والريحان

سيدى الرئيس يعيش البهائيون فى مصر منذ عشرات السنين وهم مواطنون صالحون ولم تثبت ادانتهم فى اية تهم تمس امن وطننا العزيز .بل نتشارك جميعنا كمصريين فى خدمة وطننا ومواطنينا على قدر استطاعتنا وبالرغم من ذلك حرمنا ان نكون مواطنين كاملين بعدم استخراج بطاقات الرقم القومى لنا فلجئنا الى القضاء المصري

فبرجاء ان تنظروا سيادتكم لمشاكلنا كمواطنين مصريين وأن تتخذوا سيادتكم التوصيات التى تمنع امتهان بعضنا البعض خاصة لو كان من يقوم بهذاالعمل شخصا مسئولا مثل سعادة وزير الاوقاف ممثلا عن وزارة الاوقاف كسلطة تنفيذية لكل المصريين بغض النظر عن ديانتهم او عقيدتهم طالما نحن مواطنون شرفاء نقوم بواجباتنا على اكمل وجه. الم يحن الوقت لتقبل بعضنا كل للآخر وندع الله عز وجل يحكم بيننا فيما كنا نختلف فيه ؟ الم يحن الوقت ليتوقف كل منا عن احساسه بأمتلاك الحقيقة الكاملة وامتهان الآخر الذى يختلف عنه ؟

اناشدك سيادة الرئيس ان تضع حدا لأمتهان ابنائك وبناتك من البهائيين المصريين الذين ولدوا فى هذا البلد ولم يعرفوا وطنا آخر لهم سواه فأذا قرأتم سيادتكم هذه المقالة وهذه التصريحات ستجدون فيها الكثير من دفع فئة من المتشددين المصريين على ايذاء اخوانا لهم فى وطن واحد بمثل تعبير استأصال هذه الفئة الباغية او اهالة التراب عليهم دون تحرى كامل لحقيقة هؤلاء الاشخاص او اخلاقياتهم بل نعتمد على شائعات تلوث سمعتنا وتكدر صفو وحدتنا الوطنية التي تقوم فئ الاساس على الوحدة والاتحاد فى التعدد والتنوع.فجميعنا شربنا من مائه واكلنا من ارضه وتنعمنا بكل مافيه

وفقكم الله الى ما فيه رفعة مصرنا ونصرة وحماية كل شخص شريف مسالم يعيش فى هذا الوطن الأم

مقدمة لسيادتكم من المواطنين
م/ سامى نصيف بباوى
وزوجته وفاء هندى حليم

إن اللهجة المؤدبة لنص الرسالة وعدم لجوؤها للحط من شأن أحد، حتى وزير الأوقاف الذي تعدى على البهائيين ونسب اليهم من اشنع الخصال ما ليس فيهم، إن دل على شيء فإنما يدل على نبل أخلاق البهائيين وحرصهم على الوحدة وعدم لجؤهم لإلحاق الضرر بالأخرين. في الحقيقة هم ذهبوا الى أبعد من ذلك حين أدرجوا في خطابهم: "الم يحن الوقت لتقبل بعضنا كل للآخر وندع الله عز وجل يحكم بيننا فيما كنا نختلف فيه ؟ الم يحن الوقت ليتوقف كل منا عن احساسه بأمتلاك الحقيقة الكاملة وامتهان الآخر الذى يختلف عنه"؟ والحقيقة الواضحة هي أن البهائيين قد تقبلوا ويستمروا بتقبل الطرف الآخر، ولم يمتهنوا الآخر الذي يختلف عنهم أبدا، في مصر أو غير مصر. كل الرفض والتشهير جاء من أطراف غير البهائيين. وأنا أطرح هذا هنا للإيضاح فقط،، وأتمنى فعلا أن يضع الرئيس مبارك حدا لهذه الانتهاكات الصارخة لحقوق وسمعة المواطن البهائي المصري وكل البهائيين في العالم من قبل مسئولين مصريين يحمل بعضهم مرتبة وزير في الوزارة المصرية

17 comments:

ذو الفقار said...

املي ايضا ان يجد وزراء مصريون اخرون في انفسهم إنصافا وشجاعة لمواجهة هذا التيار الجديد الذي يهدد ان يجرف مصر الحبيبة الى مستنقعات حميات التعصب الاعمى الذي هو ليس غير الحمية الجاهلية في قناع جديد

وان لم يستطع باقي الوزراء ان يمسكوا الأعنة بيدهم من جديد .. فعلى الأقل يمكن (ويجب) ان ينصلوا انفسهم من اعمال وأقوال وزير الأوقاف ليحافضوا على نزاهتهم وينقذوا سمعتهم من ان تتأثر بسمعة زميلهم



ذو الفقار

نسرين said...

هذا أملنا أيضا يا أستاذ ذو الفقار. ليس من أجل البهائيين المصريين فقط، ولكن كما ذكرت، لحفظ ماء وجه الحكومة المصرية ونظرة العالم اليها

Anonymous said...

لالالالا وألف لا
ببراعة من الكاتب وببراءة من القارئ انخدعنا في شكل الرسالة وضاع منا المضمون والموضوع

مع الفارق في التشبيه - أن يأتي مسجل خطر ويرفع رسالة الي الرئيس لحمايته من الشرطة لانها تضطهده هو واصدقاءه الابرياء أبناء الوطن الحبيب

كاتب الرسالة له ذكاء واضح في (1)اختيار كلمات الرسالة (2)وتوقيتها (3)والمرسل اليه ... الخ
القارئ لايعرف أي شيئ عن البهائية (1) ماهي (2)ايه اصولها التاريخية (3)أهدافها (4)طريقة تمويلها وانفاقها ودعمها ...الخ

النتيجة : هو اللي احنا شايفينه دلوقتي
اصحوا يا بشر .... ماتبقوش بقر في القطيع

بهائي مصري said...

الأستاذ مجهول
اذا كان هناك فارق في التشبيه فلماذا ذكرته من الأساس؟ جيد على الأقل ان نتفق ان البهائيون ليسوا مسجلون خطر بل هم أبناء شرفاء لهذا الوطن. واذا كنت ترى أن هناك ما يخفي على القارئ حول البهائية وتمويلها وجهات صرف أموالها لماذا تبخل عليه بالمعلومات؟ وما هو اللي احنا شايفينه؟

كنت أود لو كان تعليقك مفصل بشكل أفضل

mustafa said...

الأخ بهائى مصرى
يبدو أن الأخ المجهول يتكلم عن المؤامرة !!!!التى تقف وراء هذا الدين "أقصد الدين البهائى "لتخريب الإسلام وجعل المسلمين متخلفون .....فاكرين إن كل الناس بيحاولوا يهدموا الإسلام والكل خايف منه وبالتالى ممكن واحد يكون دين أتباعه بالملايين عشان يهدموا دين تانى والناس دى تتعرض لتمييز واضطهاد عشان تخرب الدين التانى "طب وهتكسب إيه "يعنى حاجة كده ذى أفلام جيمس بوند بنحس الحكومة أصبحت حامى حما الإسلام فجأة وهى التى تفعل ما تشاء من تزوير وفساد و......دون أى وازع دينى ...أنها مجرد متاجرة بمشاعر الناس

نسرين said...

اسفة أن البعض يشعر أن في الأمر مؤامرة، وأن البهائيين لا يعرفون أي شيء عن دينهم. صدقنا ليس هناك مؤامرة ولا يسمح ديننا لنا حتى التدخل بالسياسة. إن معرفتنا وايماننا بالدين البهائي لدرجة اننا نطبقه بحرفيته في كل دول العالم ومستعدين أن نموت من أجله، وأقول هنا نموت وليس نَقتُل الغير. كل البهائيين يطبقون نفس المباديء في جميع أنحاء العالم

بالإضافة للكتب التي كتبها معاصري الديانة البهائية من العرب المنصفين، سوف يصدر كتاب قريبا لباحث عربي بحريني عن تاريخ وسيرة وممارسات البهائيين في البحرين. والكاتب ليس بهائي. سأكتب عن الكتاب في المقال القادم إنشاء الله. ويمكن للجميع قرأة الكتاب عند صدوره فهو أكبر دليل على براءة البهائيين من التهم التي يحاول البعض الصاقها بهم زورا وبهتانا. لا أحد من البهائيين يتامر أو يكيد الدسائس للعرب والمسلمين. بل بالعكس نحن الذين ندافع عن الاسلام في الغرب، ليس لاننا نخاف بطش المتطرفين، ولكن لان ديننا يأمرنا بإحترام الأديان وتبجيل الانبياء والرسل ومعاملة أتباعهم بالروح والريحان. هذا هو الواقع. ونحن لا نستطيع أن نغير أراء الذين كالنعامة يدفنون روؤسهم في الرمال ويرفضون رؤية الامور على حقيقتها ويصرون أن العالم عدوهم حتى يبرروا أعمالهم العدوانية تجاه من يختلف عنهم في الفكر والعقيدة، حتى لو كان من ابناء الوطن

mustafa said...

أنا كنت بارفض الكلام ولم أكن أوافق عليه عفوا ربما فهم مقصدى خطأ

نسرين said...

آسفة يا أخ مصطفى أنا لم أقصدك بالتعليق وإنما قصدت السيد المجهول. موقفك كان واضحا تماما وأنا اعتقد مثلك بأن السيد المجهول يتبنى فكرة "المؤامرة" كما ذكرت. وردي كان موجها لأصحاب مثل هذه الأفكار وما أكثرهم على الانترنت والصحائف الصفراء

شكرا لك على تعليقاتك القيمة وأهلا بك دائما في هذه المدونة

Anonymous said...

الي الاستاذ/ بهائي المصري
شكرا علي تعليقك ... لأنه استمرار في نفس الخط البهائي للتعامل مع الجمهور
وهو التأكيد علي لغة الخطاب، مع التورية علي المضمون، ثم لي عنق الموضوع لتوجيهه الي مواضيع اخري
=================
(أولا) أنا لم اتكلم عن مؤامرة فلماذا تدعون أنتم هذا الموضوع؟ ثم البدء في الدفاع والهيصة حول المؤامرة؟ بتلوي المواضيع ليه؟

(ثانيا) أنا لم أقل أن البهائيين مسجلين خطرين - فلماذا الدفاع عن انهم مصريين شرفاء وليسوا مسجل خطر؟
===================
أيها الافاضل: لقد تركتم مضمون رسالتي وتكلمتم في أسلوبها ولغتها، الي اخره من العبث اللفظي بغرض البعد عن المعني والمضمون
===================
أكرر ماقلته، لأن التكرار بيعلم الشطار:

كاتب الرسالة له ذكاء واضح في (1)اختيار كلمات الرسالة (2)وتوقيتها (3)والمرسل اليه ... الخ

القارئ العادي لايعرف أي شيئ عن البهائية (1) ماهي البهائية (2)وماهي اصولها التاريخية (3)وما هي أهدافها سواء المعلن منها رسميا او بشكل غير رسمي (4)القنوات الرسمية والغير رسمية لتمويل البهائية وحسابات تجميعها وفي أي بنوك وقنوات الانفاق و ...الخ

=============
النتيجة : هو اللي احنا شايفينه دلوقتي
شايفين استغلال البهائيين للظروف الحالية في البلد والمنطقة، للضغط علي صناع القرار، من خلال خطابات يرق لها قلب القارئ الذي لايعلم أي شيء عن حقيقة الموضوع
بل ويقوم القاري العادي بالدفاع عن حق البهائية والبهائيية


اصحوا يا بشر .... ماتبقوش بقر في القطيع
دي رسالة موجه للقارئ العادي - المستهدف من البهائيين

======================
رسالة للاستاذ البهائي
خليك في المضمون - وبلاش اللعب بالالفاظ للضغط علي قلوب الناس

Anonymous said...

انا كنت معدية بالصدفة علي المدونة دي ولفت نظري طريقة الحوار فيها بينكم

الاستاذ بهائي ابتدع في كلامه نظرية المؤامرة والباقيين صدقوها .. هاهاها ونزلوا كلام في المؤامرة واللي بيتبني المؤامرة ده كويس ان الموضوع مفيهوش تفجيرات كمان

والاستاذة نسرين ببتأسف للأخ التاني علشان الاولاني بيتكلم عن المؤامرة ... هاهاها

واللي طلع يتكلم عن الصحف الصفراء هاهاها

تصدقوا ان الاستاذ مجهول طلع كلامه صح فيكم بس شكله كان بيقوله باحترام

بالمناسبة انا مش داخلة الموقع ده تاني - ابقوا اشتموا في براحتكم وقولوا ان انا باتبني نظرية المءامرة ضد طائفة التاميل في سريلانكا

mustafa said...

ممكن تذكر لنا أنت الإجابة حتى يعرف الإنسان العادى ماهى أضرار البهائيين وأيضا تذكر الأدلة على كلامك وليس كلام فى الفاضى والهدف منه إساءة إلى معتقد مخالف فقط لمجرد الإختلاف معنا

بهائي مصري said...

الأستاذ مجهول
أنا بالفعل اتفقت معك ان البهائيين ليسوا مسجلين خطر. اتفقت معناها أنا أعلم انك قلت انهم ليسوا مسجلين خطر وأنا متفق معك في نفس الرأي والعلم. أنا لم أقل انك قلت عكس ذلك

ثانيا وثالثا ورابعا وخامسا... نحن لا نستغل أي ظروف. نحن في مأزق حقيقي بسبب أوضاع أجبرنا عليها ونحاول ان نجد حلا لها. اذا كنت لا ترى ان وضع البهائيين في مصر الآن مع عدم حصولهم على حقوقهم المدنية البديهية كأي مصري هو وضع خطير يستلزم العمل من أجل تعديله فتعليقك سيكون مفهوما. البهائيون في مصر يحاولون بكل الطرق والسبل تعديل هذا الوضع الغريب الغير منصف ويسلكون في ذلك كل السبل الواضحة المشروعة بدءا من القضاء وانتهاء برئيس الدولة نفسه. أين الاستغلال لأي ظروف في هذا؟

كما قال لك الأخ مصطفى. اذا كان لديك اجابات على اسئلتك تجعلك متأكدا ان قضية البهائيين وراءها ما هو خاف عن عيون المواطن العادي فلتتفضل بطرح هذه المعلومات والاجابات لكي نعرفها جميعا ولكن رجاء ان تذكر الأدلة على ما تقول

نسرين said...

ببساطة وشفافية، تأريخ البهائيين واضح دونه العرب والغرب في الفترة التي جرت فيها حوادث هذا التاريخ ومنهم الأديب والمترجم الفلسطيني المعروف سليم قبعين في كتاب البهائية والبهائيين اضغط هنا

أما بالنسبة للتمويل فكما أوضحنا سابقا، البهائيين لا يقبلون تبرعات من غير البهائيين لإدارة شؤونهم او للقيام بمشاريع تخص الجالية البهائية، بغض النظر عما إذا كانت الجهة المتبرعة رسمية أو غير رسمية وهذا ما تؤكده كل التعاليم البهائية وما تطبقه المؤسسات الإدارية البهائية بدون استثناء. وبناء على ذلك ليس هناك حسابات وبنوك واتفاقيات او التزامات من قبل البهائيين لأية جهة او حزب سياسي في أية دولة من دول العالم. هناك تعامل وتعاون بين البهائيين في كل أنحاء العالم فعلى سبيل المثال يقوم البهائيين في جميع إنحاء العالم بتمويل المشروع الحالي في أمريكا الجنوبية لبناء معبد "مشرق أذكار" بهائي كما في قارات العالم الأخرى. ويُمول هذا المشروع الضخم من تبرعات البهائيين الفقراء والأغنياء في جميع أنحاء العالم. ويتبرع الأفراد والمؤسسات البهائية لهذا المشروع وغيره بإرادتهم المحضة وبدون الإكراه من أية جهة دينية على ذلك. هذه حقيقة الدين البهائي فيما يتعلق بالمواضيع التي طرحها الوائر المجهول ويطرحها غيره. كل ما يمكننا عمله هو توضيحها وليس بإمكاننا أن نجبر الأخريين على تصديقها. وأتمنى أن تقوم جهات عربية تتسم بالموضوعية بأبحاث تبين من خلالها تاريخ تواجد البهائيين في مناطق مختلفة من البلاد العربية، كالبحت الذي قام حديثا بدراسة تاريخ الدين البهائي وتواجد البهائيين في دولة البحرين، عندها ستؤكد الحقائق صحة ما نقول

wafsam said...

الاعزاء القائمون بالمشاركة على هذه الرسالة التى لايقصد منها سوى ان نتعايش على المستوى الانسانى ونحترم اختلافات بعضنا البعض ونهدأ من نغمة تكفير الآخر الذى يختلف عنى
قد لايدرك الاخوة المتابعين لهذه الرسالة الن البهائيين المصريين يعيشون حالة موت مدنى - كما اطلق عليها منظمات حقوق الانسان فقد
استحال الحصول على بطاقة الرقم القومي وأصبح البهائيون مواطنين بلا هوية.
- فلا يمكننا التحرك بأمان في وطننا العزيز مصر.
- ولا يمكننا توثيق عقود زواجنا.
- ولا يمكننا استخراج شهادات ميلاد أبنائنا وحتى شهادات الوفاه أصبحت مشكلة.
- ولا يمكننا التعامل مع البنوك.
- ولا يمكننا التعامل في ﺇدارات المرور.
- ولا يمكننا ﺇلحاق أبنائنا بالمدارس والجامعات.
- ولا يمكن لأبنائنا ﺇثبات موقفهم من التجنيد ( وما يترتب علي ذلك من مشاكل).
- ولا يمكنناالتقدم للحصول على وظيفة أو حتى الحصول على تصاريح العمل.
- ولا يمكننا العلاج بالمستشفيات الحكومية.
- ولا يمكن لأراملناالحصول على المعاش.
- ولا يمكنناالبيع أوالشراء أوالتملك .... وغير ذلك مما يتعذر حصره.

البهائيون ملتزمون باحترام القانون رغم مايعانون من ﺇجحاف وتعنت وﺇكراه من قبل الهيئات الادارية الذي يصل الي حد الضغط ﻹنكار معتقداتهم. ذلك اﻹنكار الذي يحّرمه بكل صراحة اﻹسلام الحنيف بقوله تعالى :

" لا إكراه في الدين "

اننا كمواطنين مصرين طلبنا أن يكتب امام خانة الديانة إما:

" بهائي " أو " أخري " أو " ____ " أو " تترك اختيارية "

البهائيون على اختلاف أصولهم يعترفون بجميع الاديان السماوية ولا يفرقون بين دين وأخر لان ﺇيمان البهائيين بجميع ما ورد في الكتب المنزلة ينفى شبهة الخروج عن المألوف من الفضائل و الكمالات ، ويتعايشون مع جميع الاديان في تسامح ديني ووئام اخوي وهذا أمر ثابت في كتبهم وثقافتهم الدينية.
حيث يتفضل حضرة بهاء الله قائلا :

"عاشروا يا قوم مع الاديان كلها بالروح والريحان"

نأمل أن ينال البهائيون المصريون الحقوق والصلاحيات التي يجدها البهائيون المنتشرون في أكثر من مائتي دولة في العالم من الحرية والعدل في اعتناق عقيدتهم ومزاولة حياتهم بكل صنوفها طبقا للمواثيق الدولية لحـقوق اﻹنسان.

ندعو الله أن يوفقنا جميعا لنكون عباده الصالحين وخداما لوطننا العزيز مصر .
وارجوا من الاخوة المهتمين بمتابعة الموضوع ان يعلموا ان الموضوع حقوق مواطنة ورغبة صادقة ان لانزور فى اوراقنا الثبوتيةبذكر ديانة غير التى نعتقدها فهل فى هذا شئ ضد المبادئ الانسانية والدينية التى نتفق عليها جميعا فى عدم الكذب والتزوير
وفاء

Bilo said...

Well put Wafaa!

mustafa said...

ما هى الفروق الأساسية بين الدين البهائى والدين الإسلامى فى مسألة التمييز بين الرجل والمرأة .........؟

مسلم متدين said...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام علي من اتبع الهدي

ردا علي سؤال الاستاذ مصطفي

فان الاسلام كما اعتقد انه يعرف لان اسمه علي اسم رسول الاسلام لم يميز او يفرق بين الرجل والمراة انما اعطي حقوق وواجبات مشتركة واخري مختلفة لاختلاف الاحتياجات والصفات
وهو ما اقر به العالم والا لم تعطي المراة اجازة وضع مثلا ولا يعطي الرجل كما ان كل التشريعات تعطي حقوق للام الحاضنة عن الاب

اعجبنى جدا طريقة شرحكم وتعاملكم وارجو عدم ربط الاسلام الصحيح الحنيف السنة الوسطي بمماراسات ربما لم يقرها الدين نفسه

فمثلا من مئات السنين بحكم العادات كانت للمراة وحتى في اوربا مكانة ادنى من الرجل ولكن الاسلام وضع للمراة مكانة خاصة ليست بالاقل

ويمكن لذلك الرجوع للشيوخ الافاضل ممن يشهد لهم بالفهم الصحيح امثال القرضاوى و عمر عبد الكافي والاستاذ عمرو خالد وغيرهم

واتنفز الفرصة لاسئلكم

لماذا الدين البهائي بمعنى ما الذي وجدتموه غير موجود في بقية الاديان التى تؤمنون بها

ثم اننى اتساءل بحيادة وبدون تعصب وبفخر باننى مسلم متدين

اليهودية والمسيحية والاسلام ديانات سماوية معروفة للجميع ولكن كيف تجمون بينها وبين الزردشتية والهندوسية والبوذية علي انها ديانات سماوية رغم بعد التفكير والمنطق وعدم الارتباط

المسيحية مرتبطة باليهودية والاسلام وكذلك اليهودية مرتبطة بالمسيحية والاسلام كما ان الاسلام مرتبط بالمسيحية واليهودية ويحكي قصص الانبياء والرسل

انادي بحوار بين اكبر علماء ديانتكم وحوار بين من هم في مثل من ذكرت

للتقريب او ربما حتى للفهم


تقبلوا منى اعجابي بعدم تعصبكم والحضارة والرقي في كلامكم وهما غير موجود في ديانات اخري كثيرة

والسلام