Tuesday, January 02, 2007

بداية ردود الفعل العالمية لقرار المحكمة الإدارية العليا


أرسل اثنان من رجال الكونجرس الأمريكي رسالة إلى السفير المصري في أمريكا يبدون فيها أسفهم للقرار الذي أصدرته المحكمة الإدارية العليا في مصر بإيعاز من الحكومة المصرية ضد البهائيين المصريين وما يتضمنه القرار من خرق لمواثيق حقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر بمحض إرادتها، ويستفسر عضوا الكونجرس عن احتمال تأثير مثل هذه الإجراءات على قرارات لجنه التخصيص للدول الأجنبية في الكونجرس الأمريكي فيما يتعلق بسياسة هذه اللجنة حيال مصر. وفيما يلي ترجمة نص الرسالة التي تم إرسالها للسفير المصري في أمريكا. للإطلاع على النص الأصلي للرسالة باللغة الانجليزية اضغط هنا


مجلس النواب ( الكونجرس ) في الولايات المتحدة
واشنطن، العاصمة 20515

كانون أول/ديسمبر 22، 2006

فخامة السيد م. نبيل فهمي
سفير فوق العادة و مبعوث سياسي مطلق الصلاحية
سفارة جمهورية مصر العربية
3521 الساحة الدوليةواشنطن العاصمة 20008

فخامة السيد السفير

نكتب إليكم للتعبير عن خيبة أملنا عند إطلاعنا على قرار المحكمة الإدارية العليا في مصر في 16 كانون أول / ديسمبر ضد الجالية البهائية. كما تعلمون، إن قرار المحكمة يدعم سياسة الحكومة التي تجبر البهائيين إما إلى الكذب بما يتعلق بمعتقداتهم الدينية أو أن يمنعوا من الحصول على البطاقات الشخصية. بدون هذه البطاقات الشخصية، يفقد البهائيون المصريون القدرة على ممارسة معظم حقوق المواطنة بما فيها التعليم والخدمات المالية والرعاية الصحية

إن قرار المحكمة الإدارية العليا يلغي قرارا لمحكمة القضاء الإداري الدائرة الأولى بأن للبهائيين الحق في الحصول على بطاقة الرقم القومي التي تصدرها الحكومة والتي تظهر ديانتهم بشكل صحيح. ولقد إستأنفت الحكومة هذا القرار

إن البهائيين المصريين لا يطالبون بمعاملة خاصة. لقد عرضوا ترك خانة الديانة في البطاقة الشخصية خالية أو وضع شرطة أو كتابة كلمة "أخرى". ورفضت الحكومة أي من هذه الطلبات

إن البهائيين مواطنون مصريون. و مصر مشاركة في العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية. والدستور المصري يتعهد بالحرية الدينية لكافة المواطنين المصريين

إننا نحث الحكومة المصرية أن تتخذ إجراء فوريا – قبل الموعد النهائي في يوم 31 كانون أول / ديسمبر 2006- لمعالجة هذا الوضع بحيث يعامل البهائيون بعدالة كمواطنين مصرين. وبصفتي رئيس لجنة العلاقات الدولية وعضو في اللجنة الفرعية لعمليات التخصيص الأجنبية فإنني آمل أن لا يؤدي موضوع الحرية الدينية للبهائيين في مصر إلى تعارض أولوياتنا الهامة المشتركة في الدورة110 للكونجرس

نتطلع لردكم الكريم والسريع


بإخلاص

مارك ستيفن كيرك
عضو في الكونجرس

توم لانتوس
عضو في الكونجرس

1 comment:

نسرين said...

لقد أرسل لي أحد الأصدقاء هذا الدعاء وأقترح أن أشاركه مع الاعزاء القراء، وهو دعاء بقلم حضرت بهاء الله ويعبر عما يؤمن به البهائيون فيما يتعلق بالمصاعب التي تلحق بهم ويعكس ما يعتقدونه فيما يتعلق بالمشاكل التي يواجهها البهائيون المصريون حاليا. وفيما يلي نص الدعاء

سُبحانَكَ اللَّهُمَّ يا إِلهِي قَد أَخَذَتِ الْظُّلمَةُ کُلَّ الأقطارِ وأَحاطَتِ الْفِتنَةُ کُلَّ الأشطَارِ، وَلکِن إِنِّي أَرَی فِيها بَيضآءَ حِکمَتِكَ وَأَنوارَ تَدبِيرِكَ، وَالَّذِينَ احتَجَبُوا ظَنُّوا بِأَنَّهُم مُطفِئُ نُورِكَ وَمُخْمِدُ نارِكَ وَمُرْكِدُ أَرياحِ فَضلِكَ، لا فَوَعِزَّتِكَ لَو لَم يَکُنِ البَلايا حامِلَ حِکمَتِكَ وَالقَضايا وِعاءَ تَدبِيرِكَ لَن يَقدِرَ أَحَدٌ أَن يَعتَرِضَ عَلَينا وَلَو يَجتَمِعُ أَهلُ السَّمَواتِ وَالأَرضِ، وَإِنِّی لَو أَذکُرُ ما أَرَی مِن بَدائِعِ حِکمَتِكَ لَيُقطَعُ أَكبادُ أَعدائِك ، فَسُبحَانَك يا إِلهِی أسألك بِاسمِك الأَعظَمِ بِأَن تَجمَعَ أحبائكَ عَلَی شَرِيعَةِ رضائكَ ثُمَّ أنزِل عَلَيهِم ما يُطَمئِنُهُم ، وَإِنَّك أَنتَ المُقتَدِرُ عَلی ما تَشاءُ وَإِنَّك أَنتَ المُهيمِنُ القَيُّومُ