Sunday, April 22, 2007

قضية البهائيين المصريين: من المستفيد؟



أحاول دائما أن أفكر من منطلق منطق الغير في محاولة مني لفهم ما يدفع الآخرين إلى التفكير أو التصرف بشكل معين، لكن إصرار الحكومة المصرية على عدم إيجاد حل لقضية البهائيين المصريين يحيرني فعلا. ربما يعتقد الذين يحرضون هذه الحكومة على الاستمرار في موقفها وعدم إيجاد حل لقضية البهائيين المصريين بأن إصرارها سيدفع البهائيين المصريين إلى التراجع عن المطالبة بحقوقهم في الاعتقاد والمواطنة أو يحبط من عزمهم، لكن تصرفات هؤلاء المواطنين تدل على رسوخهم وإصرارهم على متابعة المسيرة إلى حين الحصول على حقوقهم، وأنا شخصيا على قناعة تامة بأنهم سيفعلون ذلك بغض النظر عن يتعرضون له من مشاكل ومشقات. وبالإضافة إلى موقف البهائيين المصريين، فالوقائع تثبت إن البهائيين في جميع إنحاء العالم يدعمون إخواتهم وأخواتهم البهائيين المصريين وعلى استعداد لطرح قضيتهم أمام إدارات الدول التي ينتمون إليها، وأمام الهيئات الإدارية والقضائية العالمية اذا إستدعي الأمر ذلك.

فما الذي ترجوه الدولة من سياستها الحالية؟ أذا كانت تهدف القضاء على البهائيين في مصر بوقف تنفيذ الحكم الصادر من الجهات القضائية بحق البهائيين إدراج ديانتهم في البطاقة الشخصية، فأعتقد بأنه رغم أنها نجحت في وقف تنفيذ القرار إلا أنها خسرت أكتر بكثير مما ربحت بسياستها هذه. قد يوضح هذا إدراج بعض ما أحرزته الدولة نتيجة قرارها وبعض ما أحرزه البهائيون

ما أحرزته الدولة

أوقفت قرار تنفيذ الحكم وأصرت على عدم امتلاك البهائيين الحق بتدوين ديانتهم في خانه الديانة في طلب البطاقة الرسمية

أثبتت أنها لن تتوانى عن التدخل في سلطة القضاء وتعديل قراراته كنتيجة لتحريض قوى سياسية معينة

أثبتت أنها لن تتوانى عن خرق أحكام الدستور الصريحة والتي تضمن للمواطن المصري حقه بالاعتقاد حسب المواد 40، 41، 45، 46، من الدستور المصري

أثبتت أنها أكثر حرصا على إشباع تعصب وحقد فئة من مواطنيها من حرصها على منح العدالة والمحافظة على حق كل المواطنين بما فيهم طائفة صغيرة مسالمة

أثبتت أنها تزدري توصيات مؤسسات حقوق الإنسان في الداخل وفي الخارج

أثبتت أنها بدل أعطاء المواطنين حقوقهم، تصدر حلولا غير منطقية مثل تدوين ديانة أب البهائي، بدل تدوين ديانته مع العلم أن العديد من أباء البهائيين المصريين بهائيين أيضا

أثبتت أنها تسمح للمسئولين فيها بالقيام بتصريحات تتضمن معلومات خاطئة وغير مثبتة ضد مواطنين مصريين لتبرر موقفها وسياستها

انبتت الفتاوى ضد البهائيين من قبل جهات دينية رسمية رجعية هذه الجهات وعدم رغبتها في السماح بالتعددية وتقبل الآخر في المجتمع المصري

ما أحرزه البهائيون المصريون

بالرغم من المصاعب التي يواجهها البهائيون المصريون فلقد أحرزوا ما يلي:

حصلوا على تغطية إعلامية هائلة نتيجة قرار الدولة التدخل ووقف قرار المحكمة الذي صدر لصالحهم

أعطيت الفرصة لهم لتعريف المجتمع المصري بمبادئ دينهم ودحض التهم الموجهة باطلا ضدهم نتجه اهتمام الإعلام العربي وخاصة المصري بتغطية الخبر

دفع القرار التعسفي وما نتج عنه من انتهاكات لحقوقهم إلى تدخل منظمات حقوق الإنسان المصرية والعالمية ومؤازرتها علنا لحق البهائيين المصريين

تم مناقشة قضيتهم أمام المجتمع العالمي مما ساعد على تعرف عدد أكبر من الناس بحقيقة الدين البهائي وتعاطفهم معه

عرضت قضيتهم أمام برلمانات العديد من الدول الغربية التي لها علاقات اقتصادية وسياسية وطيدة مع مصر مما نجم عنه اطلاع البرلمانيين على قضيتهم ودعم العديد منهم لها وتصريحهم بأن انتهاكات مصر لحقوق الإنسان قد يكون لها تأثير على التوصيات والقرارات التي قد تتخذها اللجان المختصة ببحت أواصر التعاون الاقتصادي والسياسي مع مصر

نشأت علاقة تعاون ودعم بينهم وبين غيرهم من الأقليات المصرية وخاصة الإخوة الأقباط الذين دعموا قضيتهم منذ البداية

دفع الظلم الذي لحق بهم إلى إنشاء مدونات ومواقع بهائية عربية توضح حقيقة البهائية وتدافع عن حقوق البهائيين المصريين

تبنى العديد من المدونين المصريين والعرب الدفاع عنهم وصارت قضيتهم جزء من المطالبة بحقوق الإنسان المصري والعربي بشكل عام

وبناء على الحقائق سابقة الذكر و أيماننا منا بأن البهائيين المصريين لن يتوقفوا عن المطالبة بحقوقهم، ألا ترى الجهات المسئولة أنه من الأفضل أن تحل قضية البهائيين المصريين بدل الاستمرار في تصعيد الموقف. وأنا لا أعتقد أن البهائيين مهتمين بالطريقة التي تطرح فيها الحلول، وإنما هم قد صرحوا مررا بأنهم لا يطالبون باعتراف الحكومة الرسمي بديانتهم، وإنما هم يطالبون بمنحهم الحرية في اختيار عقيدتهم وعدم إجبارهم على تدوين ما لا يدينون به كشرط للحصول على حقوق المواطنة التي يكفلها لهم الدستور المصري.

وأمل كبهائية أن تقرر الحكومة المصرية حل هذه القضية والسماح للمواطن البهائي المصري العيش في ظل وطنه بأمان والاستمرار بخدمته والعمل على إزدهاره

14 comments:

مختار العزيزي said...

جيد
اللافت للنظر أنني لم أسمع أحدا من الذين يطنطنون للنظام الحاكم والتعديلات الدستورية يتحدث عن قضية البهائيين مع أنهم هؤلاء المغنوتية أشبعونا غناءا علي مبدأ المواطنة وحلاوة الوطن وجمال دين أم الأخوة المسيحيين ومشاركتهم للمسلمين في الوطن


مع إن باردو في الآخر كل المطلوب كان استخراج ورق رسمي صحيح مش اعتراف الدولة بالدين

نسرين said...

شكرا يا أخ مختار للدعم. ألا يعرفون أن أنصاف الحلول لا تصلح إذا كانت مصر تبحث عن حل حقيقي لأزمتها الحالية. قضية البهائيين تكشف النقاب عن قناعات وفلسفات تتبلور وتصير واضحة عند معالجة الأمور أو في حالتنا، عدم معالجة الأمور. هل يعتقد المسئولون المصريون أن قضية البهائيين سوف تحل نفسها، وأن البهائيين سوف يختفون بقدرة قادر عن وجه مصر! أم أن الأمر صار مسألة "حفظ ماء الوجه" لأن المسئولين يرون أن تغير السياسة "عيب" وتراجع. إذا كان الأمر كذلك، يا ليت أحد يذكر القيادة المصرية أن "الاعتراف بالخطأ فضيلة" وأن الكبار هم الذين يمتلكون القدرة على عمل ذلك

وكما تفضلت المسألة ليست مسألة اعتراف بدين أو مؤازرته والعمل على نشره، كل ما في الأمر أن هناك جماعة من المصريين المسالمين "الغلبانين" قرر البعض تدعمهم جهات رسمية أن "يفتلوا" عضلاتهم ويستقوا عليهم . فالبهائيين لم يطالبوا بوجع الرأس هذا. كل ما يحاولون عمله هو إيجاد حل للورطة التي وضعتهم الحكومة فيها

ماذا حدت لمبدأ الواجب في أن يكون القانون أو النظام قابلا للتطبيق؟ وأين الحكمة والمنطق في رفض السماح للبهائيين بإدراج ديانتهم وعدم السماح لهم بكتابة "غير" أو ترك الخانة خالية؟

قاسم said...

من هؤلاء الذين [ "يفتلوا" عضلاتهمٍ] ؟

هل هم اؤلئك السياسيون الذين اتخذوا دين السلام قناعا لهم ليلتف الناس حولهم وجعلوا منه وعدا لبعض ووعيدا للآخرين وذاك الدين منهم براء؟ كان أملي ان يقوم حماة الدين الرسميين بالدفاع عنه ولكن يظهر انهم ايضا ممن اخافهم الوعيد

نسرين said...

نعم. "السياسيون الذين اتخدوا دين الإسلام قناعا لهم"، والاسلاميون الذين إختاروا أن يفسروا الدين بما يخدم مصالحهم ومعتقداتهم البعيدة كل البعد عن جوهر الأسلام الحنيف. وأنا لا أقول هذا لان فية خدمة لقضية البهائيين، ولكنني استنكر كل الجرائم التي يرتكبها اتباع أي دين بإسم الله وتحت راية حماية دينه

من هم في رأيك "حماة الدين الرسميين"، والأزهر للأسف على رأس الفتنة؟

smile rose said...

الصديقة نسرين
اهنئك على تحليلك الدقيق لعام مضى منذ حكم القضاء الادارى فى مصر باثبات البهائية فى بطاقة الرقم القومى فى الرابع من ابريل العام الماضى وما اعقبه من سيل المقالات والتحقيقات الصحفية والمقالات والبرامج التلفزيونية والتى وصلت الى اكثر من400 اتسم معظمها بعدم الدقة فى تحرى الحقيقة فى الشهور الاولى من هذا العام ثم بدات الاقلام الواعية تتبين ان مطالب البهائيين كان مدنيا وليس طلب الاعتراف بالديانة لان هذا حق لله وحده ولا يطلب من محكمة او حكوممات او دول ببساطة لانها ليست الجهة المنوطة بذلك . فلم يحدث فى تاريخ الاديان ابدا ان ذهب معتنيقها للمحكمة لاثبات ديانتهم واتمنى ان يزيد وعى الناس بان الله خلق الارض للبشر جميعا بكل تنوعهم وتعددهم الثقافى ولم يذكر فى اى ديانة حدودا لها داخل الدول بل الحدود من صنع البشر واختم بقول الله تعالى
كلكم اغصان شجرة واحدة واوراق غصن واحد"

أحمد مختار عاشور said...

العزيزة نسرين
انا رديت على تعليقك عندى
و طبعا كان باين من البوست اللى كتبته انى متضامن بشدة مع البهائيين
و ارفض بشدة اى شخص يفرض على اخر صورة الله التى يراها
العالم يقرر ان المنهج/الديانة التى يتبعها اكثر من 150 الف فرد هى التى يجب ان تحسب ديانة
انا اقول ان ما يعتنقه فرد واحد يجب أن يحترم و يصان طالما لا يتعدى على حريتى
............
تحياتى

نسرين said...
This comment has been removed by the author.
نسرين said...

تحياتي يا أخ أحمد، وشكرا لك على محاولة دعوة ضيوفك لاحترام الآخرين واعتقاداتهم. لقد قمت بالرد علي تعليقك في مدونتك. شكرا لدعمك لحق البهائيين في الحصول على حقوقهم

أحمد سلامة said...

أرجو ان تتقبلي اعتزاري الموجود بمدونة عاشور
-----------------------------
بمناسبة هذه الجملة :
وأمل كبهائية أن تقرر الحكومة المصرية حل هذه القضية والسماح للمواطن البهائي .......... الخ
الحكومة المصرية لم يحدث في تاريخها يا نسرين ان استجابت للصراخ يا صديقتي
فانى لها ان تستجيب للامال ؟؟!!
------------------------------

smile rose said...

الاخ احمد سلامة
نحن البهائيون دائما نتحلى بالامل حتى فى اصعب الظروف كما انه ليس امامنا الا طريق المحاكم ومخاطبة الجهات الرسمية بالدولة لانه هذا من صميم ديننا ان نتحلى بالصبر وان نحاول مساعدة الجهات المعنية بالدولة فى ايجاد حل يضمن المساواة وعدم التمييز بين المواطنين لانه اى طريق غير ذلك سوف يغلق اى باب ونحن نطرق الابواب وكلنا امل ان تنفتح الابواب لنا كما لجميع المصريين
باستخراج بطاقات الهوية والتى تلزم الدولة كل مصرى باستخراجها بدون تمييز.http://basmagm.wordpress.com/

نسرين said...

شكرا يا أخ أحمد وأهلا بك في مدونتي. كما قالت بسمه هذه طريقتنا في التعامل. وأنا أحيهم على صمودهم رغم كل المشاكل التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية

وربما قد يشجعنا أن نتذكر أن غاندي ومارتن لوثر كنغ أحدثوا تغيرا إيجابيا جذريا في مجتمعاتهم بطرق سلمية. والمسألة على المدى الطويل هي الثبات على مبدأ والعمل على تحسين وضع المجتمع بشكل عام. أن حصول البهائيين على حقهم كأقلية مضطهدة في مصر سوف يمهد الطريق ويخلق سابقة يمكن أن تبني مصر عليها لتخلق مجتمعا أكتر تقبلا للغير واهتماما بحقوق المواطن الإنسان بغض النظر عن لون هذا الانسان أو جنسه أو حالته الاجتماعية او معتقده الديني. عندها فقط سيصير بإمكان مصر أن تستفيد من مواهب وقدرات كل أبناءها، وما أكثر هذه القدرات والمواهب) لبناء مصر، أم الدنيا التي يحلم بها الجميع

على فكرة قرأت بعض ما نشرته في مدونتك وخاصة المقالة الأخيرة، وأتفق مع أحمد عاشور على أنك شخص رائع وحساس

مع أطيب تحياتي

Anonymous said...

please see Ehab Abel-Hamid's column. Al-dostour, Thursday May 3. Page 6

امال said...

ان الصبر والمعاناه التى يلقاها البهائيون ليست بجديده على التاريخ كل رساله جاءت الى البشريه حمل معتنقيها شعار الصمود والثبات الى ان سطع نورها وأشرق على البشريه هل تناسوا أصحاب الديانات العظيمه انهم يتمتعون اليوم بكامل حريتهم وحقوقهم وكان هذا ليس من فراغا بل هناك من عانوا وجاهدوا ثابتين على ما أعتنقوه حتى حصل اجيال من بعدهم على ما كان وقتها بعيد المنال
وبالمناسبه لى صديقه من احدى الديانات وكنا نتناقش فى حق البهائيين فى استخراج بطاقه هويه والمعاناه التى نلقاها فقالت لى ولماذا لا تتساهلون حتى تمشى اموركم
قلت لها لو تساهلوا أخوتك فى دينك منذ ظهوره ما كنتى الأن مستمتعه بحقوقك وحريتك
ولا أعتقد اننا نحن البهائيون قد خسرنا أكثر ما قد حصلنا على هذا الكم من الأصوات التى تنادى بحريه حقوق الانسان وحق المواطنه لمن هم مواطنين صالحين

Anonymous said...

البهائيه كوكتيل اديان ومتناقضه

كتب لكم هذا البحث
نور الدين سويفى


ان البهائيين يقولون ان البهائيه هى ديانه بعد الاسلام
ان اى دين عندما ياتى دين بعده فانه يبشر بقدوم نبى او رسول فيما بعد رساله هذا النبى
والدليل على ذلك ايضا من القرأن فسيدنا عيسى بشر بان بعده رسول اسمه احمد (محمد)
لذلك كانت رسالة سيدنا عيسى ليست هى الخاتمه
{وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ }الصف6
فكل رسول او نبى يبشر باتيان نبى بعده
وقراننا الذى نؤمن به لم يبشر باى نبى او رسول اخر
واقسم لو ان قرأننا بشر بقدوم نبى او رسول وذكر ذلك فى ايات القرأن لامنت به وتركت الاسلام
ولكن لم يذكر الاسلام ذلك ولم ياتى نبى او رسول بعد محمد لانه اخر الانبياء والرسل والاسلام هو اخر الرسالات
لذلك فان ادعاءات البهائيين بان دينهم جديد باطله ومتناقضه ايضا لانهم يقرأون القرأن ولكن يفسرونه على اهواءهم
يقولون ان
عهد موسى كانت التّوراة، وفي زمن عيسى كان الإنجيل، وفي عهد محمّد رسول الله كان الفرقان. وفي هذا العصر البيان
استغفر الله العظيم




لو تكلمت عن المتناقضات الموجوده فى البهائيه لن انتهى منها ولكنى اكتفى بهذا القدر فهو ماستطعت ان اعلق عليه

الكلام اوضح لكم امر يوجد احاديث ضعيفه وغير صحيحه ولاتصح عن الرسول وتسئ الى الدين الاسلامى وللاسف يعتقد بها كثير من المسلمين انفسهم فكتاب صحيح البخارى فى مدونتى اطلب منك ان تقرئيه لكى تتعرفى على الدين الاسلامى بشكل صحيح

فكتاب البخارى ومسلم هما فقط الصحيحين اما الباقيين ففيهم الغير صحيح كثيرا






ساطرح عليكم سؤالا اليس هذا القرأن منزل على سيدنا محمد ام غيره من البشر بالطبع سيدنا محمد
اذا فهو احق بتفسير اياته من غيره لان الله هو من فسر قرأنه على لسان من نزل عليه القران وهو محمد صلى الله عليه وسلم


ففى التفسير
مينفعش نتكلم عن ايه ونسكت لازم نكمل مابعدها ليكتمل المعنى يعنى مثلا مينفعش نقول

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ

ونسكت كده هايبقى غلط وتعنى ان احنا منصليش بالكليه وبكدا يكون سقط عنا فرض الصلاه فالصح نوضح باقى الايه

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ

الى اخر الايه

لقد لاحظت فى الكتاب البهائى انه كوكتيل من عدة اديان وكله متناقض مع بعضه ولاحظت


فى الكتاب ان من الفه يعتمد على تفسير الايات بغير معانيها الصحيحه


مثلا قال

. ولهذا قال تعالى: ﴿إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ﴾( )، إذ المقصود هنا سماء الأديان، الّتي ترتفع في كلّ ظهور، ثمَّ تنشقّ وتنفطر في الظّهور الّذي يأتي بعده، أي أنّها تصير باطلة ومنسوخة.




اما التفسير الصحيح اذا السماء انشقت وهو وصف بيصف الله فيه ماسيحدث يوم القيامه

فاقرئوا باقى سياق الايات


إِذَا السَّمَاء انفَطَرَتْ{1} وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ{2} وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ{3} وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ{4} عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ{5}

اذا السماء انشقت واذا الكواكب تساقطت واذا البحار فجرت فصارت بحرا واحدت وفتحت بعضها على بعض
واذا القبور قلبت فبعث كل الاموات

5 - (علمت نفس) أي كل نفس وقت هذه المذكورات وهو يوم القيامة (ما قدمت) من الأعمال (و) ما (أخرت) منها فلم تعمله



فمؤلف الكتاب بيفسر على الاساس ده التلبيس على العقول بالفهم الغير صحيح

يقول الله

{أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُواْ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }البقرة75

أيها المسلمون أنسيتم أفعال بني إسرائيل, فطمعت نفوسكم أن يصدِّق اليهودُ بدينكم؟ وقد كان علماؤهم يسمعون كلام الله من التوراة, ثم يحرفونه بِصَرْفِه إلى غير معناه الصحيح بعد ما عقلوا حقيقته, أو بتحريف ألفاظه, وهم يعلمون أنهم يحرفون كلام رب العالمين عمدًا وكذبًا




وايه اخرى مهمه بتفسيرها لازم تقريها

{مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيّاً بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء46


من اليهود فريق دأبوا على تبديل كلام الله وتغييره عمَّا هو عليه افتراء على الله, ويقولون للرسول صلى الله عليه وسلم: سمعنا قولك وعصينا أمرك واسمع منَّا لا سمعت, ويقولون: راعنا سمعك أي: افهم عنا وأفهمنا, يلوون ألسنتهم بذلك, وهم يريدون الدعاء عليه بالرعونة حسب لغتهم, والطعن في دين الإسلام. ولو أنهم قالوا: سمعنا وأطعنا, بدل و"عصينا", واسمع دون "غير مسمع", وانظرنا بدل "راعنا" لكان ذلك خيرًا لهم عند الله وأعدل قولا ولكن الله طردهم من رحمته; بسبب كفرهم وجحودهم نبوة محمد صلى الله عليه وسلم, فلا يصدقون بالحق إلا تصديقًا قليلا لا ينفعهم.





اما معنى هذه الايه فليس كما ذكر المؤلف وهو

المقصود من الأرض هو أرض المعرفة والعلم والسماء هى سماء الاديان

فالتفسير الصح هو


{يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ }إبراهيم48


48 - اذكر (يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات) هو يوم القيامة فيحشر الناس على أرض بيضاء نقية كما في حديث الصحيحين وروى مسلم حديث سئل النبي صلى الله عليه وسلم أين الناس يومئذ قال على الصراط (وبرزوا) خرجوا من القبور (لله الواحد القهار)

وتخرج الخلائق من قبورها أحياء ظاهرين للقاء الله الواحد القهار, المتفرد بعظمته وأسمائه وصفاته وأفعاله وقهره لكل شيء.


ان التدليس واضح فى الكلام من اجل اليهود ولصالحهم
يحرفون الايات ويفسرونها على حسب اهوائهم

ويتعمدون سرد قصص صحيحه للانبياء مع ادخال بعض التدليسات عليها لترويج معتقداتهم وهذا مالحظته فى الكتاب الذى ارسلتيه لى


اكبر دليل على ان هذا الكتاب عقيدته متناقضه بعدة امور اولها انه يستشهد بايات من القرأن ثم يقول ان الانجيل غير محرف كيف يعقل هذا

الله يقول قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد

يعنى فى القران ينفى الله ان يكون له ولد
ثم ان الانجيل المحرف الخاص بهم يقر ان الله له ولد

فهذه متناقضه تعتقدون بعدم تحريفه ثم تعتقدون بالقران اذا كلام غير منطقى

واكبر دليل انه غير صحيح

انه متناقض والمقصد منه تشويه الاسلام

التناقض الثانى
ان عقيدة البهائيين تقر بالقرأن وفى الوقت نفسه

تقر بان البهاء رسول وان الدين البهائى جاء بعد الدين الاسلامى

فالله فى القرأن يقول ان محمد هو خاتم الانبياء ولانبى بعده وان هذا الدين هو اخر الرسالات

{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

فكيف هذا التناقض

وعند نزول سيدنا عيسى قبل يوم القيامه سيحكم بشريعة سيدنا محمد




التناقض الثالث فى البهائيه

سبحان الله تعتقدون بالقران
وتناقضون تفسيره

ذكرتم فى كتاب البهاء هذه الايه
ولمّا أضاء السّراج المحمّديّ في المشكاة الأحمديّة، أطلق على النّاس حكم البعث والحشر والحياة والموت.

وبذا ارتفعت أعلام المخالفة، وانفتحت أبواب الاستهزاء، كما أخبر الرّوح الأمين عن لسان المشركين بقوله: ﴿وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الّذينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ﴾(


ثم قلتم فى موضع اخر من كتاب البهاء
على النفخ فى الصور والبعث يوم القيامه

فانظروا إلى قلّة إدراكهم وعدم تمييزهم. إذ إنَّهم لم يدركوا النّفخة المحمّديّة الّتي عبّر عنها بهذه الصّراحة، ويحرمون أنفسهم عن فيض هذه النّقرة الإلهيّة، وينتظرون صور إسرافيل، الّذي هو واحد من عباده. مع أنَّ وجود إسرافيل وأمثاله قد تحقّق ببيان حضرته: قل أتستبدلون الّذي هو خير لكم فبئس ما استبدلتم بغير حقّ وكنتم قوم سوء أخسرين بل المقصود من الصّور هو الصّور المحمّدي الّذي نفخ على كلّ الممكنات. والمقصود من القيامة قيام حضرته على الأمر الإلهيّ. وإنَّه قد خلع على الغافلين الّذين كانوا

أمواتًا في قبور أجسادهم خلع الإيمان الجديدة،



. أمّا هذه الحياة فهي مختصّة بأصحاب الأفئدة المنيرة، الّذين شربوا من بحر الإيمان، ورزقوا من ثمرة الإيقان. وهذه الحياة لا يعقبها موت، وهذا البقاء لا يلحقه فناء، كما قال "المؤمن حيٌّ في الدّارين". أمّا إذا كان المقصود بتلك الحياة، هي الحياة الجسديّة الظّاهرة المشهودة، فإنّ هذه يعقبها الموت

التناقض الرابع


تتلون ايات القرأن عن القيامه والبعث ثم تقولون ان القيامه هى قيامة العلم والترفع عن الدنايا

ان الله لم يخلق الانسان عبثا وانما جعل له يوما كى يحاسبه على مااقترفه من ذنوب ويجازيه اذا كان من المحسنين

فهو يوم القيامه



التناقض الخامس

تقولون

كما هو واضح من أنَّ أيّ إنسان لم يصدّق بالفرقان فإنّه في الحقيقة لم يصدّق أيضًا بالكتب المنزّلة من قبل



كيف تامرون الناس بتصديق الفرقان اى القرأن وفى الوقت نفسه تقولون ان لكم دين جديد و يقول الله فى القرأن ان

محمد ورسالته هى خاتم الرسالات

{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40



وصدق الله اذ يقول

{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

(أفلا يتدبرون) يتأملون (القرآن) وما فيه من المعاني البديعة (ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا) تناقضا في معانيه وتباين في نظمه






اما بخصوص تحريف الانجيل فهو محرف فعلا هل يعقل ان يكون للكون اكثر من اله اذا لاختلفت الالهه وخرب الكون وسقطت السماوات

{مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }المؤمنون91

لو كان معه إله (لذهب كل إله بما خلق) انفرد به ومنع الآخر من الاستيلاء عليه (ولعلا بعضهم على بعض) مغالبة كفعل ملوك الدنيا (سبحان الله) تنزيها له (عما يصفون) به مما ذكر



هل اله الكون يخلق الكون ويكون معه شركاء او معه ابناء هل ابن الاله نفسه يصلب ولايدافع عن نفسه او هل اله الكون يترك ابنه يصلب ولايدافع عنه اذا كان هكذا فسيكون عاجزا واستغفر الله فان الله هو القادر

وهل يعقل ان يقولوا بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد

فكيف يجمعون على انهم ثلاثه ثم يقولون انه اله واحد اليس هذا قمة فى التناقض





{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ }آل عمران19



(إن الدين) المرضي (عند الله) هو (الإسلام) أي الشرع المبعوث به الرسل المبني على التوحيد


إن الدين الذي ارتضاه الله لخلقه وأرسل به رسله, ولا يَقْبَل غيره هو الإسلام, وهو الانقياد لله وحده بالطاعة والاستسلام له بالعبودية, واتباع الرسل فيما بعثهم الله به في كل حين حتى خُتموا بمحمد صلى الله عليه وسلم, الذي لا يقبل الله مِن أحد بعد بعثته دينًا سوى الإسلام الذي أُرسل به. وما وقع الخلاف بين أهل الكتاب من اليهود والنصارى, فتفرقوا شيعًا وأحزابًا إلا من بعد ما قامت الحجة عليهم بإرسال الرسل وإنزال الكتب; بغيًا وحسدًا طلبًا للدنيا. ومن يجحد آيات الله المنزلة وآياته الدالة على ربوبيته وألوهيته, فإن الله سريع الحساب, وسيجزيهم بما كانوا يعملون.



سبحان الله وكانكم تشهدون على انفسكم بمتناقضاتكم هذه كما فى الايه

{مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَن يَعْمُرُواْ مَسَاجِدَ الله شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ }التوبة17


نور الدين سويفى
19/2/2009